الرئيسية - إقليمي - ضغوطات سعودية على الفلسطينيين للتخلي عن القدس

ضغوطات سعودية على الفلسطينيين للتخلي عن القدس

مرآة الجزيرة

في سياق موجة التطبيع اللا محدود مع الكيان الصهيوني، كشفت مصادر مطّلعة ضغوطات سعودية على الشعب الفلسطيني للقبول بالتخلّي عن القدس.

وتحدث محمود نواجعة منسّق اللجنة الوطنية لمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي “BDS” عن ممارسات تضييقية يقوم بها النظام السعودي حيال الفلسطينيين من أجل القبول بـ”مشاريع تصفوية” للاستبدال في مدينة القدس، مؤكداً أن الرياض تخطت مرحلة التطبيع مع كيان الإحتلال وأصبحت في حالة خيانة كاملة للقضية الفلسطينية.

نواجعة وفي حوار أجراه مع صحيفة “الخليج أونلاين”، اعتبر أن الدور السعودي في المنطقة أصبح خطيراً في ظل تكريس التعان مع العدو الصهيوني على كافة المستويات، لافتاً إلى أن “السعودية” تعمل على تسهيل التجارة مع الكيان الإسرائيلي مع دول جنوب آسيا من خلال فتح مجالها الجوي لشركة الطيران الإسرائيلية (العال) من أجل المرور إلى الهند، وزيادة نفوذه هناك.

“السعودية” كما يقول الناشط تجاوزت دورها في التطبيع وتحولت للقيام بدور “خياني” لصالح “إسرائيل”، خاصة بعد مشاركتها بورشة البحرين، ووصف نواجعة النظام السعودي بـ”الاستبدادي الذي يحتمي بـالكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة، من أجل حمايته من شعبه الذي ينتظر اللحظات للثورة عليه”.

وأضاف: “تؤمن برفض الشعب السعودي للتطبيع، والفلسطينيون يعلّقون آمالاً كبيرة على الشعوب العربية وإرادتها في رفض الظلم والانتصار للحريّة والعدالة”، كما يؤمنون بـ”رفض تطبيع أنظمتها، التي باتت بأمسّ الحاجة لحليفٍ استعماريٍّ يحمي عروشها المهتزة من ثورة شعوبها المقهورة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك