الرئيسية - الأخبار - البورصة السعودية تنخفض لأدنى مستوياتها منذ 8 أشهر

البورصة السعودية تنخفض لأدنى مستوياتها منذ 8 أشهر

مرآة الجزيرة

سجّلت البورصة السعودية يوم أمس الخميس أدنى مستويات لها منذ ثمانية أشهر حتى الآن، في حين حقّقت بورصة قطر تفوقاً ملحوظاً على أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية.

وفي تقرير نشرته وكالة “رويترز”، بيّنت أن خسائر أسهم البنوك السعودية تضغط على السوق، الأمر الذي أدى إلى هبوط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية بنسبة 1.9 في المئة، ليلامس أدنى مستوياته منذ يناير كانون الثاني، مع تراجع جميع أسهم البنوك. بالإضافة إلى انخفاض سهم مصرف الراجحي 3.4 في المئة، وانخفاض سهم مجموعة سامبا المالية 4.2 في المئة.

جاء ذلك وفق الوكالة، بعد تنفيذ المرحلة الثانية من إدراج أسهم سعودية في مؤشر “إم.إس.سي.آي” للأسواق الناشئة، إثر إضافة أسهم إلى المؤشر في المرحلة الأولى في مايو أيار، لتصل حصة “السعودية” إلى 2.5 في المئة من إجمالي القيمة السوقية للمؤشر. لكن ذلك “أخفق في تقديم زخم صعودي للأسهم السعودية، مع انحسار تدفقات الصناديق وهو ما أضر بثقة المستثمرين”.

نتيجةً لتلك الترديات المالية السائدة، أكد 60 في المئة من مديري صناديق الشرق الأوسط في استطلاع لـ”رويترز” إنهم سيخفضون استثماراتهم في “السعودية”، في حال استمرت الأوضاع كما هي عليه اليوم.

“رويترز” نقلت في هذا السياق عن المجموعة المالية “هيرميس” قولها في مذكرة يوم الخميس إن “الاستثمار في البنوك السعودية لم يعد مغرياً من وجهة نظرهم، مع انحسار التدفقات من الصناديق الخاملة وأسعار فائدة غير ملائمة وقلق من جودة الإئتمان”.

على المقلب الآخر، لفتت الوكالة إلى ارتفاع مؤشر بورصة قطر بنسبة 2.1 في المئة، “مدعوماً بصعود معظم الأسهم القيادية، كما زاد سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في الشرق الأوسط وأفريقيا 3.4 في المئة، بينما ارتفع سهم صناعات قطر 2.7 في المئة.

 

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك