الرئيسية - إقليمي - قيادي يمني يؤكد مواصلة الردع ضد التحالف السعودي بعد تجاهله مبادرات السلام

قيادي يمني يؤكد مواصلة الردع ضد التحالف السعودي بعد تجاهله مبادرات السلام

مرآة الجزيرة

قال عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية ستستمر في عمليات الرد والردع ضد التحالف السعودي الذي تجاهل كل مبادرات السلام التي أطلقت من الجانب اليمني.

الحوثي وفي أثناء لقائه بالمبعوث الأممي، استنكر مطالبات دول التحالف السعودي بالتهدئة في حين أن قواتها تستمر بتنفذ عمليات القصف في عدد من المحافظات، وتواصل زحوفاتها الميدانية في عدد من الجبهات.

ودعا الحوثي المبعوث اليمني إلى أن تتبوأ قضية اليمن صدارة الاهتمامات الدولية نظراً للحالة الإنسانية الحرجة التي سببها التحالف السعودي مضيفاً إن “التأخر في بدء عملية سياسية تواكب المبادرات المقدمة، يجعل دول العدوان تفهمها فهما خاطئا وكأنها نتاجا لحالة ضعف”.

كما طالب القيادي اليمني المبعوث الأممي “بالعمل على معالجة الأوضاع الإنسانية في الدريهمي وغيرها من المناطق والعمل على الإفراج عن أسرى الجيش واللجان الشعبية والمعتقلين بالهوية نظراً للانتهاكات الكبيرة التي تطالهم من قبل قوات دول العدوان والمرتزقة”.

وكان الرئيس المشاط قد وصف تعاطي الطرف الآخر مع المبادرة التي أطلقت عقب استهداف منشآت “أرامكو”، بأنه لم يكن مسؤولًا أو مشجعاً لحد الآن، لكنه في الوقت نفسه أكد أن الجانب اليمن لا يزال متمسكاً بالمبادرة “إكمالاً للحجة واحتراماً لدعوات السلام المتجددة ولما يبديه بعض العقلاء من تفهم وأمل”.

الرئيس اليمني أكد أن تمسّك اليمنيين بالمبادرة مشروط بإلتزام الطرف الآخر، لكن في حال استمرار التصعيد من قبل التحالف السعودي فإن المرحلة القادمة ستأخذ منحى آخر أشد إيلاماً من المراحل السابقة، وأضاف: “جاهزون للسلام بقدر جاهزيتنا لخوض مراحل الوجع الكبير وأمامنا أيام محدودة جدا للصبر وللتقييم”.

وسبق أن قال قائد أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي، أنه في حال أوقف التحالف السعودي عدوانه وقصفه وحصاره للشعب اليمني، سيوقف حينها الجيش واللجان الشعبية الضربات التي يوجهها إلى العمق بالطائرات المسيَّرة والصاروخية، في حين أنه بحال استمر القصف والحصار والعدوان، فإن الضربات ستكون “أشد إيلاماً وأشدَّ فتكًا والأكبر تأثيرا ستصل إلى عمق مناطقهم، ولا خطوط حمراء في هذا السياق مع تأكيدنا على المواطنين في تلك المناطق بأخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن تلك المنشآت”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك