الرئيسية - إقليمي - الداخلية اليمنية: إيقاف خليتين تابعتين للمخابرات السعودية تسعيان للتخريب

الداخلية اليمنية: إيقاف خليتين تابعتين للمخابرات السعودية تسعيان للتخريب

مرآة الجزيرة

كشفت وزارة الداخلية في حكومة صنعاء عن إيقاف خليتين تابعتين بشكل مباشر “للسعودية” كانتا تهدفان إلى تنفيذ أعمال تخريبية في صنعاء.

وأوضحت الوزارة اليمنية في بيان أن الخليتين التي ألقي القبض عليهما من قبل الأجهزة الأمنية تتبعان بشكل مباشر لضباط المخابرات السعودية وقد أوكل لأفرادها مهمة تنفيذ أعمال تخريبية تسبقها حملات إعلامية وشائعات، وذلك بعد أن شكلتهم الرياض ومدتهم بالمال والدعم اللوجستي.

الوزارة اعتبرت أن هذا العمل يأتي رداً على الهزائم العسكرية التي نالها التحالف السعودي في اليمن، ولذلك لجأت استخبارات دول التحالف إلى محاولة اختراق الجبهة الداخلية سعيا منها لإستهداف السلم المجتمعي وضرب الإستقرار الأمني الذي يمثل نموذجاً يشهد على نجاحه الإنفلات الأمني والفوضى العارمة في المحافظات المحتلة.

ووفقاً للبيان قامت الإستخبارات السعودية بتعيين أهم ضباطها للتجهيز للعملية التخريبية بالتنسيق مع الذين جرى تجنيدهم في الداخل، ‎بعد أن “شكلتهم في خليتين ومدتهم بالمال والدعم اللوجستي للقيام من خلال خلايا بأعمال تخريبية تسبقها حملات إعلامية وشائعات موجهة مستغلة الوضع الإقتصادي المتردي وذلك لإثارة الشارع وخلق احتقان يؤدي إلى ضرب المجتمع بالدولة وأجهزتها المختلفة عبر تبني دعوات للمضاهرات من قبل من يعيشون ترف العيش في فنادق العالم المختلفة ليموت البسطاء نيابة عنهم”.

وأكدت الوزارة أن الأجهزة الأمنية لا زالت تتعقب تحركات تابعة للتحالف السعودي بدقة بالغة، مشددةً على أنها لن تألوا جهداً في صد أي محاولة زعزعة الأمن كما أنها ستعمل على إحباط كل المخططات والمؤامرات التي تستهدف أمن واستقرار البلاد.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك