الرئيسية - الأخبار - الأمم المتحدة تدين ترحيل “السعودية” للمقيمين الإثيوبيين

الأمم المتحدة تدين ترحيل “السعودية” للمقيمين الإثيوبيين

مرآة الجزيرة

وجّهت الأمم المتحدة تحذيراً للسلطات السعودية حول تبعات طرد المهاجرين الإثيوبيين المخالفين، مؤكدة أن طرد الإثيوبيين “يهدّد بزيادة انتشار فيروس كورونا”. ودعت لتعليق طرد المهاجرين في الوقت الراهن.

وقالت “كاثرين سوزي” منسقة الشؤون الإنسانية الخاصة بإثيوبيا في الأمم المتحدة في حديث لـ”رويترز”، إن “الهجرة واسعة النطاق وغير المخطط لها تزيد من احتمال استمرار انتشار الفيروس”. وأضافت: “بالتالي ندعو إلى تعليق عمليات الترحيل واسعة النطاق مؤقتا”.

بدورها، أكدت وزيرة الصحة الإثيوبية “ليا تاديسي” لـ”رويترز”، أن “بعض المهاجرين الذين تم ترحيلهم، تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا، دون أن تكشف عن أي إحصاءات محددة”.

وطردت “السعودية” حتى الآن 2870 مهاجراً إثيوبياً منذ بدء انتشار فيروس “كورونا” فيما يرتقب أن تطرد 200 ألف مهاجر إثيوبي، بحسب الأمم المتحدة.

يشار إلى أن عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد، أو ما بات يُعرف باسم “كوفيد-19” في “السعودية”، تجاوز الـ4 آلاف إصابة، خلال اليومين السابقين وفقاً للأرقام الصادرة عن “المجلس الصحي لدول مجلس التعاون الخليجي”.

ورصدت “وزارة الصحة” السعودية يوم أمس الإثنين، إرتفاعاً حاداً في عدد الإصابات بفيروس “كورونا”، حيث بلغت الحصيلة اليومية 472 حالة جديدة، إضافة إلى تسجيل 6 وفيات بالمرض ليصبح عدد الوفيات 65 حالة.

ووفقاً لمراقبين، يمثّل معدل إصابات “كورونا” الأخير في البلاد أكبر ارتفاع يومي لحصيلة الإصابات بالفيروس، إذ شهد هذا المؤشر قفزة قياسية خامسة على التوالي، بعد أن بلغ أمس الأحد 429 إصابة في أول تجاوز لعتبة الـ400 حالة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك