الرئيسية - إقليمي - العميد سريع: لن نبقى مكتوفي الأيدي أمام تصعيد التحالف السعودي

العميد سريع: لن نبقى مكتوفي الأيدي أمام تصعيد التحالف السعودي

مرآة الجزيرة

أكّد المتحدث بإسم القوات اليمنية المسلحة العميد يحيى سريع أن تصعيد قوات التحالف السعودي سيُواجه بالمثل والقوات اليمنية لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام ما يقوم به.

العميد سريع أوضح في تصريحٍ له، أن قوى التحالف السعودي نفّذت “أربعة زحوفات وتسلل في عدد من الجبهات، منها زحفان باتجاه الملاحيط قبالة جيزان وزحف في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء وزحف في صرواح بمحافظة مأرب، وتسلل في الطوير بمحافظة تعز”.

وبيّن أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية “تصدوا لهذه الزحوفات وتكبد العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وسقط عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم دون تحقيق أي تقدم”، مشيراً إلى أن “طيران العدوان شن منذ الصباح 11 غارة منها تسع غارات في صرواح وغارتين في ناطع بالبيضاء”.

بدوره قال رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام، أن “الشعب اليمني لن يقبل أيّ حوار تحت الحصار والنار”، موضحاً أن التجارب الماضية شاهدة على فشل أي حوار تحت الحصار والنار، وأن الشعب اليمني لن يقبل بتكرار أمر ثبت فشله مرات عدة وبكل المقاييس.

وأضاف أن “أولوية شعبنا هي وقف العدوان ورفع الحصار، ليتاح المجال لإجراء حوار في ظروف آمنة وهادئة ولا سبيل لإخضاع ذلك لأي نقاش مسبق”.

يشار إلى أن طيران التحالف السعودي شنّ أكثر من 20 غارة جوية خلال الساعات الماضية، منها 14 غارة على مديرية خب والشعف في محافظة الجوف و6 غارات على مديرية صرواح بمحافظة مأرب.

وارتكبت قوى التحالف السعودي أكثر من 77 خرقاً لاتفاق التهدئة في جبهات الحديدة خلال الـ24 ساعة الماضية بحسب مصدر في غرفة عمليات ضباط الإرتباط والتنسيق لرصد خروقات العدوان في الحديدة.

المصدر اليمني أوضح أنه “من بين خروق العدوان، تحليق ٣ طائرات تجسسية في أجواء مدينة حيس والجاح و ٣٨ خرقا بقصف مدفعي لعدد ١٥٦ قذيفة و ٣٦ خرقا بالأعيرة النارية المختلفة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك