التحالف السعودي يواصل تصعيده العسكري في اليمن رغم إعلان الهدنة

مرآة الجزيرة

استهدف طيران التحالف السعودي فجر اليوم الخميس بسلسلة غارات عدد من المحافظات اليمنية وبالأخص محافظة صنعاء.

وبحسب مصدر صحفي يمني، شن طيران العدوان السعودي “غارتين وألقى قنابل ضوئية على منطقة الأعروش بمديرية خولان الطيال، كما شن غارة على منطقة الوتدة بذات المديرية”.

وأضاف أن “العدوان شن غارتين على منطقة وادي ظهر”، فيما شن “غارة بجوار مستشفى ضلاع بمديرية همدان”. كما “شن في مأرب غارتين على مديرية مدغل، وفي عمران غارة على مديرية حرف سفيان”.

في محافظة صنعاء أيضاً، استهدف طيران العدوان السعودي 3 كسارات للأحجار ومزرعة مواطن في مديرية همدان ملحقاً أضراراً بالغة بها فيما استهدف طيران العدوان مديرية همدان بـ 6 غارات.

إلى ذلك، أُصيب رجلان وامرأتان وطفلة بقصف مدفعي سعودي على منزلهم بإحدى القرى الحدودية في مديرية رازح. كما أصيبت طفلة بنيران الجيش السعودي في إحدى القرى الحدودية بذات المديرية.

يذكر أن المتحدث بإسم القوات اليمنية المسلحة العميد يحيى سريع أكد أن تصعيد قوات التحالف السعودي سيُواجه بالمثل والقوات اليمنية لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام ما يقوم به.

العميد سريع أوضح في تصريحٍ له، أن قوى التحالف السعودي نفّذت “أربعة زحوفات وتسلل في عدد من الجبهات، منها زحفان باتجاه الملاحيط قبالة جيزان وزحف في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء وزحف في صرواح بمحافظة مأرب، وتسلل في الطوير بمحافظة تعز”.

وبيّن أن قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية “تصدوا لهذه الزحوفات وتكبد العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وسقط عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم دون تحقيق أي تقدم”، مشيراً إلى أن “طيران العدوان شن منذ الصباح 11 غارة منها تسع غارات في صرواح وغارتين في ناطع بالبيضاء”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى